ثقافة وآراء

هل حقنت منى المدبوح طفلا بفيروس الايدز؟

شنت مجموعات تويترية هجوما عنيفا على تويتر من اجل استعادة منى المدبوح المسجونة بموجب حكم النائب العام في مصر بتهمة إهانة الشعب المصري على مواقع التواصل الاجتماعي.
وبتغريدة تطالب باستعادة منى المدبوح وقضاء محكوميتها في بلدها لبنان بدل ان تقبع في سجون النساء في مصر بعيدة عن اهلها وكل من يمكن ان يقوم بزيارتها بحسب شروط زيارات المساجين.
وفي حين اعتبر بعض المغردين ان الحكم قاس جدا ولا يتوافق مع حجم الخطأ الذي اقدمت عليه كما التخوف من واقع سجون النساء في مصر كما تعرضه الافلام المصرية نفسها، فان الانتقاد الاساسي كان لعدم تحرك الدولة اللبنانية ومحاولة استرداد المدبوح لتقضي عقوبتها في السجون اللبنانية، وتلكؤ لبنان عن متابعة القضية منذ لحظة حصولها.
الدولة مطالبة بمواكبة رعاياها حتى المخطئون منهم بالاستناد الى حالات سابقة تدخل في مسؤولون لبنانيون لحل مشكلات مواطنون محكومون في بلاد عربية وخليجية.
لا تتركوا هذه الفتاة، التي بالكاد صارت راشدة، والتي يقال ان لديها اضطرابات نفسية وحيدة غريبة تواجه مصيرا اسود في بلد ثان. لاتنسوا انها مواطنة لبنانية.
في دولة عربية اخرى اتهمت اجنبيات بحقن الاطفال بدم ملوث بفيروس الايدز وحكمن بالاعدام وتدخلت دولهن واخذتهن من بلد اقل رحمة بكثير من ارض الكنانة. فهل حقنت منى احدا بالدم الملوث بالايدز؟!

إخترنا لكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق