الطب الصيني

ما لا تعرفه عن التنويم المغناطيسي

 

قد يظنه البعض نوع من الخرافات أو الادعاءات الكاذبة، كما أن آخرون يعتقدون أنه لا طائل منه أبدا، ولكن العلماء قد برهنوا على الفوائد الصحية الكبيرة للتنويم المغناطيسي.

وتعتمد الفكرة الرئيسية للعلاج عن طريق التنويم المغناطيسي على وضع المريض في حالة تشبه الغيبوبة مما يسهل عملية التأثير عليه وإمكانية استجابته للمؤثرات الخارجية من حوله بكل سهولة والتي تتخذ هيئة أوامر الطبيب المعالج.

ووفقا لما ذكره موقع “ويب طيب” فإن هذا النوع من العلاج يهدف إلى تعزيز التركيز لدى المريض كما يساعده على التحكم في حالة الوعي والإدراك، علاوة على قدرته على علاج العديد من المشكلات الصحية.

عادة ما تستغرق جلسة العلاج بالتنويم المغناطيسي نحو ساعة، يستخدم المعالج فيها تقنيات الاسترخاء المختلفة للوصول إلى “حالة منومة”، فيما يكون المريض لا يزال واعيا، لكن يصبح جسده أكثر استرخاء والعقل أكثر استجابة لاقتراحات المعالج.

ويستخدم العلاج بالتنويم المغناطيسي في حالات الإقلاع عن التدخين وعلاج الاكتئاب، ولكن هنلك بعض المختصين ممن حذروا من وجود بعض الآثار الجانبية مثل الشعور بالدوار والصداع الشديد عقب كل جلسة.

Spread the love
  • 4
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    4
    Shares

إخترنا لكم

إغلاق