الطب الصيني

للحفاظ على مستوى ضغط الدم.. فقط مارس “اليوغا”

أفادت دراسة طبية حديثة بأن الأشخاص البالغين الذين يحرصون على ممارسة تمارين “اليوغا” بانتظام هم الأقل عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم المفاجئ.
وأكد الباحثون بأن ممارسة اليوغا وتمارين التنفس ثلاث مرات أسبوعيا على الأقل تسهم بنسبة كبيرة في انتظام معدل ضخ الدم داخل الجسم، مما يقي الإنسان شر الإصابة بالعديد من الأمراض المترتبة على ارتفاع ضغط الدم.
وشملت الداسة عينة من أفراد في منتصف العمر ويعانون فعلا من البدانة وارتفاع ضغط الدم أو لديهم بعض المؤشرات التي تنذر بالإصابة به.
وتم تكليف بعض المبحوثين بممارسة اليوغا لفترات محددة ومتابعة قراءات ضغط الدم لديهم، كما طلب من آخرين الامتناع عن ذلك.
وبشكل عام، تبين أن ضغط الدم الانقباضي لدى المشاركين الذين مارسوا اليوغا كان أقل خمس ملليمترات زئبقية في المتوسط مقارنة بالمجموعات التي امتنعت عن ممارسة التمرينات كما انخفض ضغط الدم الانبساطي لديهم 3.9 ملليمتر زئبقي بفضل اليوغا.
وقال العلماء، إن أهمية ممارسة اليوغا لا تقتصرعلى خفض ضغط الدم فقط، بل تساعد أيضا على تنظيم التنفس والاسترخاء العقلي والبدني.
وقد لفت أحد الباحثين إلى أمر هام، وهو أن ممارسة اليوغا تساعد على تحقيق مرونة الجسم، ولكن ينبغي الحذر من السعي إلى المرونة القصوى في حال الإصابة بهشاشة العظام.

Spread the love
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

إخترنا لكم

إغلاق