صحة و أناقة

لا تستخف ببرودة الطقس أبدا

حذرت جمعية القلب الأمريكية في إحدى التقارير المنشورة بالدورية العلمية الصادرة عنها من خطورة برودة الطقس على صحة وسلامة الطقس، حيث أكدت مدى ارتباطها الوثيق بالإصابة بالأزمات القلبية.

فقد أجريت بعض الدراسات التي خلصت إلى أن نسبة كبيرة من حالات الإصابة بالأزمات القلبية المفاجئة تحدث عند انخفاض درجات الحرارة إلى معدلات ما تحت درجة التجمد.

كما ربط الباحثون بين معدل الإصابة بالنوبات القلبية وبعض عناصر الطقس الأخرى مثل زيادة سرعة الرياح والضغط الجوي وندرة فترات سطوع الشمس.

مؤكدين على أن درجات الحرارة المنخفضة تتسبب بشكل مباشر في ضيق الشرايين والأوردة، مما قد يؤدي إلى وقف تدفق الدم بالمعدل الذي يحتاجه القلب، وبالتالي تحدث الأزمات القلبية علاوة على احتمال الإصابة بالتجلطات الدموية وربما الوفاة أحيانا.

وقد ربطت الدراسة بين خطر الإصابة بالأزمات القلبية من جهة وبعض السلوكيات المرتبطة ببرودة الطقس من جهة أخرى، حيث أوضحت أن القيام بإزالة الثلوج يؤدي إلى ارتفاع معدل ضغط الدم، الأمر الذي قد يسببه تناول الكافيين أيضا في بعض الأحيان.

وعليه فقد حذر الباحثون من خطر الخروج من المنزل في الطقس المتجمد وإزالة الثلوج ثم شرب القهوة الساخنة للحصول على الدفء، فالأفعال الثلاثة قد يعرضون الإنسان لخطر الإصابة بالأزمات القلبية.

لذا فإن كنت من محبي التزلج، فينبغي عليك ارتداء الملابس الثقيلة التي تحافظ على درجة حرارة جسمك، لأن قلبك قد لا يحتمل برودة الثلوج أبد

إخترنا لكم

إغلاق