صحة و أناقة

كيف تقي نفسك من التعرض لجلطة الرئة؟

 

 

كثيرا ما نسمع عن الجلطات الدماغية والقلبية، ولكن هل يمكن أن تصاب الرئة أيضا بنوع من الجلطات المفاجئة!

تعتبر الجلطات الرئوية من أخطر ما يمكن أن يتعرض له الإنسان، حيث أن عدم قدرة الدم على الوصول إلى الرئتين قد يؤدي إلى الوفاة.

ووفقا لما ذكره موقع “ويب طيب” فإن الجلطات الرئوية تحدث نتيجة حدوث بعض جلطات الدم بالساقين وانتقالها إلى الرئتين مما يؤدي إلى انسداد أحد الشرايين الرئوية والإصابة بما يسمى بـ “الانسداد الرئوي”.

وقد تختلف الأعراض المصاحبة للجلطة الرئوية وفقا لما إذا كان الشخص مصابا ببعض الأمراض القلبية أو التنفسية من الأساس.

ومن الأعراض الشائعة المصاحبة للجلطة الرئوية هي الشعور بضيق في التنفس مصحوب بسعال شديد ينتج عنه سائل مخاطي دموي، فضلا عن الشعور بألم في الصدر يشبه ألم النوبات القلبية.

وهناك بعض الأعراض الأخرى أيضا مثل تورم القدمين وتغير لون الجلد إلى الأزرق واضطراب ضربات القلب وزيادة نسبة التعرق.

وتحدث الجلطات الئوية عادة بسبب تجلط الأوردة العميقة في الساقين، ولا يشترط أن تكون مفاجئة، فقد تتعرض بعض أجزاء من الرئة إلى التلف تدريجيا مع حدوث كل انسداد في بعض الشرايين.

ويعتبر مرضى القلب والسرطان هم الأكثر عرضة للإصابة بالجلطات الرئوية وبخاصة في حال تناول بعض العقاقير الشهيرة مثل تاموكسيفين أو رالوكسيفين والتي قد تزيد من خطر تجلط الدم.  

وهناك بعض الأوضاع التي تساعد على زيادة فرص الإصابة بالجلطات الرئوية مثل النوم لفترات طويلة حيث تظل السيقان في وضع أفقي، بالإضافة إلى الجلوس لفترات طويلة أيضا والذي يبطئ من عملية تدفق الدم.

لذا ينصح الأطباء بارتداء جوارب الضغط التي تساعد على تحريك الدم بصورة أكثر كفاءة، وأيضا في حال السفر الطويل يفضل التحرك ما بين الحين والآخر وشرب كثير من السوائل تجنبا لركود الدم.

Spread the love
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

إخترنا لكم

إغلاق