شباب وطلاب

“كل شي طبيعي يا عبدالله” على مسرح المدينة

“كل شي طبيعي يا عبدالله” مسرحية جديدة على مسرح المدينة في شارع الحمراء. خريجو فنون من الجامعة اللبنانية قادهم وسام صباغ لانجاز هذا العمل الذي اجمعت الاراء على تميزه وجودته. والى جانب صباغ كل من فرح كردي، فاطمة محمد وحسن نابلسي والعمل من تأليف اخراج  محمد دايخ.

الفكرة جاءت فجأة وبشكل غير مخطط، والسبب الاساسي في ذلك هي الافكار التي تدور بالعقل ولا جواب حتمي لها، لقد حاولنا بهذه الافكار ان ننتج هذه المسرحية و”طلعت هيك لهلأ” كما تقول فرح كردي.

وبسؤالها عن التقنيات الجديدة تقول ليس هناك تقنيات استعملت غير موجودة في عالم التمثيل، ولكن كانت تجربة جديدة بإدخال الجوّ السينمائي الى المسرح وبعض الآراء اعتبرت اننا نجحنا بهذا الامر. من ناحية الكادراج وكان المشاهد كأنه يحضر مشهد على شاشة سينما.

وتضيف، ان نكون متخرجين جدد لا يعني اننا لسنا محترفين بتشخيص الشخصية التي نجسدها، واكيد شهرة وسام صباغ كانت دافع ان يصل الحديث عن التمثيل والممثلين والمسرحية بشكل اوسع لفئات محترفة في المجال الفني، وهذا دعم معنوي بحت وممكن ان يفتح ابواب لاي عمل للمستقبل.

 

وعن استفادتها من التجربة تقول: استفادتي بهذه المشاركة واسعة و تضمّ عدّة نواحي، استفدت تمثيليّاً من خبرات المخرج  ووسام صباغ والممثلين جميعاً خصوصاً أنها أول تجربة تجمع كوميديا الموقف  والتراجيديا والتشويق في الوقت ذاته بالاضافة الى فرصة الظهور على واحد من أهمّ مسارح البلد أمام جمهور أكبر متنوّع صحافي وفني تمثيلي أو حتى من منهم بعيد عن هذا المجال و إيصال الشخصية بكل تقنية واحتراف.

إخترنا لكم

إغلاق