منوّعات

عنكبوت عنيد يتسبب في استنفار قوات الشرطة

 

تسببت صرخات أحد المواطنين داخل منزله بسبب معركته مع عنكبوت إلى استنفار قوات الشرطة في مدينة بيرث على الساحل الغربي باستراليا عن طريق الخطأ.

فقد سمع أحد المواطنين المارين بالشارع صراخا صادرا من أحد المنازل حيث كان الرجل يهتف في هيستيريا قائلا: “لماذا لا تموت!” ذلك علاوة على وجود طفل يبكي داخل نفس المنزل.

الأمر الذي أزعج الشخص المار والذي تطوع لطلب النجدة ظنا أن هناك جريمة قتل يتم تنفيذها داخل المنزل الذي أربكه وجود ذلك العنكبوت العنيد.

ونقلت التقارير عن تغريدة تم نشرها تعقيبا على الواقعة “على ما يبدو أن الشرطة في وانيروو، الواقعة إلى الشمال مباشرة من بيرث استجابت على الفور”. وجرى حذف التغريدة فيما بعد.

وأظهرت التغريدة تدوينة على ما يبدو لسلطات إنفاذ القانون تحتوي على مكالمة طوارئ أولية “تحدثت الشرطة مع كافة الأطراف”، وأبلغوها أن زوجا كان يحاول فحسب قتل عنكبوت.

وقام الشخص صاحب معركة العنكبوت فيما بعد بتقديم الاعتذار لقوات الشرطة موضحا أن الأمر لم يكن يستدعي طلب النجدة من الأساس، وأضاف في أسلوب فكاهي قائلا: “الجميع بخير فيما عدا العنكبوت”.

ويشار إلى أن استراليا تحتوي على أكبر عدد من أخطر أنواع العناكب حول العالم، الأمر الذي يثير نوبات الفزع بين السكان من الحين إلى الآخر

Spread the love
  • 1
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    1
    Share

إخترنا لكم

إغلاق