شباب وطلابصحة و أناقة

علماء يكشفون سر النبتة التي لا تموت أبدا

انتشر خلال الآونة الأخيرة مقطعا مصورا يوضح نبتة صحراوية تعود للحياة مجددا بعد ذبولها تماما، وذلك على عكس جميع النباتات الموجودة على الأرض.
وتسمى النبتة التي لا تموت أبدا بـ “وردة أريحا” وتمتاز بقدرتها على التفتح مجددا وإن استمرت في جفافها وذبولها لأسابيع أو أشهر طويلة.
وبحسب ما نقلته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن النبتة المعجزة التي يطلق عليها البعض اسم “كف مريم” تعود إلى الحياة وتتمدد أجزاؤها المنكمشة والذابلة في غضون ساعات من رويها بالماء.
وتنتشر النبتة الصحراوية النادرة في بعض صحاري المكسيك والولايات المتحدة الأمريكية.
وعلى الرغم من قدرة معظم النباتات الصحراوية على مقاومة الجفاف وتحمل البقاء بدون ماء لفترات طويلة، إلا أنها لا تتمكن من العودة للحياة مجددا بعد ذبولها مثلما هو الحال مع “وردة أريحا”.
وتستخدم عشبة “كف مريم” في العديد من الأغراض العلاجية مثل تخفيف الآلام المصاحبة للدورة الشهرية وعلاج تضخم البروستاتا عند الرجال بالإضافة إلى قدرتها على الوقاية من مشكلات المعدة الشائعة مثل التقرحات والحموضة.
ومن الحقائق المذهلة عن تلك النبتة أيضا هي تسميتها في بعض الأحيان بـ “شجرة الرهبان” وذلك نظرا لاستخدامها في علاج حالات الرغبة الجنسية المفرطة، حيث تساعد النبتة الصحراوية في التقليل من أعراض تلك الحالة لدى الرجال والنساء.

Spread the love
  • 1
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    1
    Share

إخترنا لكم

إغلاق