صحة و أناقة

دمى الاستحمام خطر داهم لا يخطر على البال

 

قد لا يتصور البعض مدى الخطورة التي تحملها دمى الاستحمام الخاصة بالأطفال كالبطة الصفراء الشهيرة وغيرها من الأشكال، ولكن دراسة أجريت حديثا كشفت عن الخطر الداهم الذي تشكله تلك الألعاب على صحة الأطفال.

وبحسب ما ذكرته وكالة “أسوشيتد برس” فقد أكد العلماء بأن دمى الاستحمام تحوي عدد لا يحصى له من البكتيريا والتي قد تؤدي إلى إصابة الأطفال بأمراض عدة.

وخلال إجراء التجارب، قام العلماء بشطر الدمي البلاستيكية التي تتعرض دوما للبلل إلى نصفين ليكشتفوا تراكم كميات هائلة من الكائنات المقززة عليها من الداخل.

وذكر العلماء أنهم عثروا على بكتيريا ضارة مثل “الإشريكية القولونية”، التي تعتبر بعض سلالاتها خطيرة، ويمكن أن تؤدي إلى إلى إسهال دموي وتقيؤ.

وأضافوا أنهم عثروا أيضا على بكتيريا “فيلقية”، التي تؤدي إلى الالتهاب الرئوي.

وحذر العلماء من وجود تلك الألعاب بصحبة الأطفال أثناء الاستحمام وبخاصة أنه عادة ما يميل الطفل إلى وضعها في فمه كنوع من اللعب، حيث أكدت الدراسة على أن ملامسة الدمى الملوثة لفم وجسد الطفل أمر خطير جدا.

Spread the love
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

إخترنا لكم

إغلاق