الطب الصيني

دراسة تؤكد: الهواتف الخلوية تسبب السرطان

كشفت دراسة أجريت بالمعهد الوطني للصحة بالولايات المتحدة الأمريكية عن احتمال تعرض مستخدمي الهواتف المقالة للإصابة بمرض السرطان في حالة الاستخدام المفرط، وذلك بسبب كثرة التعرض للإشعاع.

وقد أثبتت الدراسة أن كثرة استخدام الهواتف المحمولة قد تسبب سرطان القلب والدماغ والغدد الكظرية، لتؤيد تلك النظرية بعض التقارير الطبية التي صدرت في عام 2006 والتي أقرت بأن إشعاع الهواتف النقالة مسرطنا.

وتكمن الخطورة في وضع الهاتف مباشرة على الأذن بينما تقل نسبيا في حالة استخدام السماعات الخارجية أو مكبر الصوت.

ووفقا للتجارب التي أجرتها الدراسة فقد لاحظ الباحثون إصابة ذكور فئران التجارب بالسرطان في حين أن الإناث لم يصبن على الإطلاق، لذا استنتجت الدراسة أن احتمال إصابة الرجال بالإشعاع المسرطن يفوق احتمال إصابة النساء بفارق كبير.

وقد أشار الباحثون القائمون على إعداد الدراسة بأن نتائج التجارب التي أجريت على الحيوانات لا يمكن ربطها مباشرة بالبشر، إلا أن تأثير موجات الراديو الصادرة عن الهواتف تحمل تأثيرا مسرطنا في كافة الأحوال.

مؤكدين على أنه تم إجراء الدراسة لقياس خطورة التعرض لأقصى مستويات الإشعاع بينما التعرض لمستويات معتدلة لا يشكل خطرا على الإطلاق.

وتطرح تلك الدراسة عدة تساؤلات بشأن مستقبل استخدام الهواتف النقالة والأجهزة المحمولة بوجه عام، وهل يمكن للشركات إدخال بعض التعديلات إلى صناعة الهواتف كي تصبح أكثر أمنا على صحة الإنسان.

 

إخترنا لكم

إغلاق