صحة و أناقة

خدعوك فقالوا: لا تأكل الخبز والأرز أبدا.

 

إذا كنت من الراغبين في إنقاص الوزن والحصول على قوام رشيق، فاعلم أنه لا يمكنك التخلي التام عن أي من العناصر الغذائية، فمن الخطأ الاعتقاد بأنه يجب الامتناع عن أكل مصادر الكربوهيدرات الشائعة كالخبز والأرز تجنبا لزيادة الوزن.

أكدت إحدى الدراسات الحديثة على خطورة تخلي الإنسان عن الكربوهيدرات لأنها تعد من أهم مصادر الطاقة، فهي تمد الجسم بالكمية التي يحتاجها يوميا كي يتمكن من أداء مهامه دون التعرض لنوبات الإجهاد.

وأوضح الباحثون القائمون على إعداد الدراسة بأن عدد كبير من متبعي الحميات الغذائية يعتقدون بأن امتناعهم عن تناول بعض الأصناف الغنية بالكربوهيدرات مثل الأرز والباستا وجميع أنواع الخبز هو السبيل الآمن للابتعاد عن الخطر، ولكنهم في الحقيقة يعيشون وهما كبيرا.

وذلك لأن بعض الدراسات قد أثبتت حقيقة وجود الكربوهيدرات في معظم المواد الغذائية من حولنا أيضا كاللحوم والخضار والفواكه، مما يجعلها جزءا لا ينفصل تقريبا عن غذائنا اليومي.

كما أضاف الباحثون بأن حرمان الجسم من الكربوهيدرات يؤدي إلى الإصابة بالصداع والغثيان وتحسس المثانة، علاوة على فقدان التركيز التام وعدم القدرة على الحركة.

مؤكدين على ضرورة وجود نوع من التوازن الغذائي بين جميع العناصر التي يحتاجها الجسم، وبما أن الكربوهيدرات صارت تحيطنا من كل جانب فلابد من الاعتدال في استهلاكها.

صحيح أن الإفراط في تناول المعجنات والأرز يسبب البدانة ولكن الامتناع عنهم تماما يشكل خطورة كبيرة على الصحة ، فالكربوهيدرات تعد بمثابة الوقود اليومي اللازم لتشغيل جسم الإنسان، وبدونها  قد يتوقف إيقاع حياته تماما.

 

إخترنا لكم

إغلاق