منوّعات

تصويت على انستجرام  ينتهي بواقعة انتحار

في واقعة غريبة من نوعها، أقدمت فتاة ماليزية على الانتحار بعد أن طرحت تصويتا عبر حسابها في انستجرام، وبعد أن أجابت معظم الأصوات بالموافقة على موضوع التصويت، قامت الفتاة بالتخلص من حياتها.

وبحسب ما ذكرته صحيفة “غارديان” قامت الفتاة البالغة من العمر 16 عام   بوضع منشورا على حسابها بإنستغرام، كتبت فيه: “الأمر مهم جدا، ساعدوني على الاختيار، الموت أم العيش؟”، حيث أتاحت التصويت لجميع متابعيها على الحساب.

وبعد أن بلغت نسبة الأصوات المؤيدة لفكرة الموت نحو 69% أقدمت الفتاة فعليا على قتل نفسها.

وقال محام في ماليزيا ان جميع المتابعين الذين صوتوا بـ “نعم” متهمين بحث الفتاة على الانتحار.

ولازالت التحقيقات مفتوحة حول السر وراء إقدام الفتاة على قتل نفسها، ولم تعلن السلطات عن الطريقة التي تخلصت بها من حياتها.

يذكر أن تطبيق إنستغرام بدأ بإخفاء الصور التي تحمل محتوى “حساس”، بعد حادثة انتحار المراهقة البريطانية مولي راسيل عام 2017، التي اطلعت على طرق انتحار وصور لأشخاص منتحرين على التطبيق.

 

Spread the love
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

إخترنا لكم

إغلاق