إخترنا لكمثقافة وآراء

تحطيم العقل يضرب في مساجد نيوزيلندا

د. بيار الخوري

رصد موقع “عربي ٢١” ثلاتة وثلاثون اعتداء حصل ضد مسلمين في الغرب او ضد مراكز ورموز دينية إسلامية سبقت مجزرة المسجدين في نيوزيلندا منذ العام ٢٠١١.

طبعا” معظم من لا يؤمن بأفكار الاقصاء الديني والعرقي يتفق ان الإرهاب لا دين له، وانه من صناعة حدثين قويين:

اولا وجود وعي تم العمل عليه بأتقان لقرون طويلة على تحويل وعي البشر من النظر الى بعضهم البعض بصفتهم ” بشر ولكن مختلفون” إلى النظر لبعضهم البعض بصفتهم  ” مخلوقات متناقضة” تشبه علاقتهم ببعضهم علاقة وحوش الغابات المدفوعون للقتل بغريزة البقاء.

وثانيا وجود الافراد الأكثر استعدادا من الناس (وهم دائما الأكثر فراغا والاقل ثقافة) لتحويل ثقافة الوحوش إلى أفعال وحشية.

الفارق مع الحيوان هو أنه هنا تعمل الأشياء بتحطيم العقل لا بالغريزة. العقل الذي ميز به الله البشر عن باقي المخلوقات. وتحطيم العقل درسه ببراعة جورج لوكاش في تحليله لسياسات النازية الالمانية وإعادة تشكيل العقل العرقي الذي أدى إلى ما نعرفه من تلك الحقبة الاوروبية السوداء.

تحطيم العقل يحتاج إلى عدو يجب الغاءه بالقتل، بالحرق، بكل ما يمكن للهلوسة اللا انسانية العدوانية ان تتخيله.

أخطر ما في ذلك هو جر الخصم المفترض (والأفراد الأكثر فراغا والاقل ثقافة) إلى نفس اللاوعي ونفس الهلوسة.

العنصري الأبيض يقتل المسلمين

داعش والقاعدة واخواتهم يقتلون غير المسلمين

ليس مهم من يبدأ، المهم ان تحطيم العقل يعمل بكفاءة لاعقلانية مدهشة.

Spread the love
  • 114
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    114
    Shares
إغلاق