منوّعات

بعد التشهير برجل أعمال لبناني .. محكمة كندية تقرر له التعويض

بعد سلسلة من حملات التشهير الممنهجة التي نشرها أحد الأشخاص على يوتيوب والتي استهدفت سلسلة مطاعم “باراماونت” المملوكة لرجل الأعمال اللبناني محمد الفقيه، فرضت محكمة أونتاريو العليا بكندا غرامة قدرها 1.9 مليون دولار على كيفن جونستون المسئول عن الأزمة.

وقام جونستون بنشر فيديوهات مسيئة عبر موقعه الالكتروني الذي يبث أفكارا يمينة متطرفة، لمطاعم باراموانت، متهما الفقيه بوصفه إرهابيا اقتصاديا مدعوما من باكستان على حد زعمه ويخصص مطاعمه لأشخاص جهاديين فقط.

وقالت المحكمة أن فيديوهات جونستون تحض على العنصرية والكراهية والعنف، وهذا يعد مثالا للاستغلال السئ للحريات في كندا.

وفي تعليق له على الأمر قال الفقيه عبر حسابه في تويتر: أن إدانة المحكمة لجونستون يعد تأكيدا على أن كندا ستظل محور للتناغم والأمل، مشيرا إلى أنه قام برفع قضية ضد من توجه إليه بالإساءة كي يعلم أطفاله بأن من ينشر الكراهية هو على خطأ.

ويعتبر الفقيه من أنجح رجال الأعمال المهاجرين في كندا، بعد أن نجح بإطلاق مطاعم “باراماونت” عام 2006، التي لاقت شعبية كبيرة في مقاطعة أونتاريو، قبل انتشارها بمقاطعات أخرى ودول حول العالم.

 

 

Spread the love
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

إخترنا لكم

إغلاق