صحة و أناقة

اختبار جديد يساعد في الكشف المبكر لمرض الزهايمر

قام باحثون من جامعة جون هوبكنز الأمريكية بتطوير اختبار طبي جديد يساعد في الاكتشاف المبكر لمرض الزهايمر مما يمهد لسرعة العلاج أو تخفيف حدة الأعراض.
وتعتمد فكرة الفحص الجديد على حقن بعض الجزيئات الإشعاعية داخل الجمجمة والتي تعمل على إضاءة بعض اللوحات المرتبطة بوجود البروتين، حيث يعتقد بأنه السبب في إصابة الإنسان بالتدهور المعرفي.
وتحدث الإصابة بالزهايمر من خلال تكتل البروتينات مما يؤدي إلى اختناق الخلايا العصبية، حيث يؤدي ذلك إلى اضطراب عملية الإدراك وفقدان الذاكرة.
وقال أحد الباحثين المشاركين في إعداد الدراسة بأن الفحص الجديد سوف يمكن الأطباء من تحديد موقع البروتينات المسئولة عن الإصابة بتدهور الذاكرة ما يساعد فى التعرف على مواطن الخلل بالدماغ وعلاجها.
وأضاف بأن العقبة الرئيسية في طريق علاج الزهايمر هي القدرة على استهداف تلك البروتينات الضارة والتأثير عليها.
وتأتي أهمية هذا البحث الجديد في الوقت الذي تتزايد فيه أعداد المصابين بمرض الزهايمر في أمريكا بصورة كبيرة، حيث أشارت إحصائيات عام 2018 إلى وجود 5 مليون أمريكي مصاب بتدهور أو فقدان الذاكرة.
ومن المتوقع أن يقفز هذه العدد إلى 14 مليون مصاب في عام 2050

Spread the love
  • 1
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    1
    Share

إخترنا لكم

إغلاق