صحة و أناقة

احذر.. فهناك الكثير مما لا تعرفه عن المشروبات الغازية

 

عادة ما تلقى على أسماعنا الكثير من التحذيرات من خطورة المشروبات الغازية باعتبارها سببا مباشرا في الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن، ولكن في الحقيقة فإن ما خفي كان أعظم.

ففي استطلاع أخير أجرته شبكة “فوكس نيوز” أجمع عدد من الأطباء على حقيقة الأثر الذي تحدثه المشروبات الغازية داخل الجسم، حيث قالوا بأن المرحلة الأولى تتمثل في نقل كميات السكر الهائلة والكامنة داخل المشروب إلى العضلات.

ولفت الأطباء إلى أمر هام، وهو أن كميات السكر الموجودة داخل علب الصودا أكثر بكثير مما تحتاجه العضلات، وهنا تكمن الخطورة.

وقال أحد الأطباء بأن تناول 0.6 فقط من المشروب الغازي يعادل تناول وجبة كاملة من حيث كمية الكربوهيدرات التي تدخل إلى الجسم.

وتابع قائلا “عادة ما يتناول الشخص مشروبه الغازي إلى جانب وجبته المفضلة، وبالتالي فإن كميات السكر لا تتحول إلى طاقة في العضلات ولكنها تتحول إلى دهون مختزنة داخل الكبد”.

وتقع المسئولية الكبرى على عاتق الكليتين في محاولة التخلص من السكر الزائد عن طرق إدرار البول، الأمر الذي يتسبب في خسارة الجسم لكميات كبيرة من الماء، مما يعرضه للإصابة بالجفاف.

وحذر الأطباء من خطورة المزيج غير الصحي داخل المشروبات الغازية والمكون من الكافيين والسكر.

كما أوضحوا بأن تناول المشروبات الغازية قد يتحول بمرور الوقت إلى عادة يومية قد تؤدي إلى الإدمان الحقيقي.

وينصح الأطباء بضرورة الحد من كميات الصودا التي يتناولها الإنسان بوجه عام، ومحاولة استبدالها بالعصائر الطازجة والشاي المثلج والماء.  

 

Spread the love
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

إخترنا لكم

إغلاق